الخميس، 3 نوفمبر، 2016

وادي الذئاب الجزء 11 الإنقلاب ..الهدوء الذي يسبق العاصفه

الوادي سيعرض وقريبا ان شاء الله فهذا الصمت التام ومنع اي خبر او تصريح هو الهدوء الذي يسبق العاصفه ففي ليلة سنرى الاعلان يدوي كقنبلة شديدة الانفجار ... بالتاكيد بعد كل هذا الجفاف سيكون مطر غزير وسيناريو قوي محكم فليس من المعقول ان كل المده التي مضت والقوم غارقون في نوم عميق فشخص مثل نجاتي لا يهدأ... وبالتاكيد فان نجاتي عمل على سيناريو تجاوز كل عثرات واخطاء الماضي ان وجدت ....فالوادي كان متالقا رغم قصر مدة التمثيل والعرض مباشره فكيف اذا اخذ كل هذا الوقت سيكون الوادي حاضرا قريبا وبقوه
ومن هنا اقول : ....لا يوجد عمل فني احتلت اخباره صفحات المواقع الالكترونيه والصفحات الورقيه سواء مدحا او نقدا ك وادي الذئاب فعلى مدار سنوات 12او 13 بقي الوادي وابطاله وما يعرضه حديث الكبير والصغير وبقي نسرا محلقا في سماء الفن والدراما ... صحيح ربما شابه بعض الهفوات والاخطاء ولكنها لا تذكر مع حسناته العديده التي قدمها ...فالكمال اولا واخيرا لله وعليه ....

¤ عندما يكون لدينا استاذ محترف ومبدع ومتفوق في مجاله بخبره عمليه مدتها 13عاما وياتي استاذ جديد لم يمض من عمره سوى عام او يزيد لا يجوز باي حال من الاحوال المقارنه بينهما ...والا كان هذا جهلا وغباء..!!! فوادي الذئاب استمر متوهجا كل الاعوام الماضيه(13)عاما محافظا على ألقه وابداعه فان كان هناك من يريد المقارنه بينه وبين عمل جديد فهذا يجوز ولكن بعد ان يمضي من عمر المنافس ما مضى من عمر الوادي وان يكون السيناريو ليس بمعظمه مستنسخ من !!!

ولأقرب الصوره اكثر .. في يوم من الايام وفي سينما بوليوود الهنديه قالوا ان الفنان (شاروخ خان )وكان في عنفوان شبابه يتفوق على النجم الاسطوري اميتاب باتشان وكان في خريف عمره فكان الرد من العملاق باتشان ...(شاروخ خان )الان في الثلاثينات وانا عمري فوق الستين فان كنتم تريدون المقارنه فقارنوه بي عندما كنت في مثل عمره ... فهكذا تكون المنافسه عادله,من ينتقد ويقارن الوادي العملاق باي عمل اخر فيجب ان يمضي ذلك العمل نفس ما امضى الوادي من سنوات متألقا في المقدمه وان يقدم موضوعات تعادل او تتفوق على ما قدم الوادي وليس مستنسخا السيناريو وسارقا لممثليه...

الوادي يشاهده من 80 الى 90 مليون متابع حول العالم ترجم الى 9 لغات يعرض بها .. يبث في 39 دوله جميع من دخل الوادي اشتهر والبعض منهم فشل خارجه الدخل الاعلى للوادي والاغلى سعرا الوصول للقمه سهل ولكن الصعب المحافظه عليها ... الوادي قويا او ضعيفا براي البعض .... ،فقد بقي في القمه طوال سنوات عرضه وحتى منتقديه كانوا ينتظرون عرضه بشغف ....وما زالوا
إذا عجبك الموضوع لاتنس عمل مشاركة
شاهد أيضا :

0 التعليقات: